السعودية تنقل فعاليات المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون عبر برامج تقنية حديثة ومتطورة.
صوت العرب: السعودية.
أعلنت هيئة الإذاعة والتلفزيون بالمملكة العربية السعودية، عن نقل النسخة الـ 22 من المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون، عبر برامج تقنية حديثة ومتطورة، حيث سيتم الاستعانة بمهندسين وفنيين متخصصين، من أجل نقل الحدث بأعلى مستوى وأفضل أداء.
سيُقام المهرجان خلال الفترة من 9 إلى 12 نوفمبر المقبل، ويأتي الإعلان الأخير عن الاستعانة بالتقنيات المتطورة لنقل الفعاليات في ظل التطور الهائل الذي تشهده العاصمة الرياض، تحت مظلة رؤية المملكة 2030.
سيُقام بالتوازي مع المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون، المنتدى السعودي العالمي للإعلام، حيث من المنتظر أن يحضره أكثر من 1000 إعلامي من مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى عدد من المنظمات الإعلامية العالمية، ستضاف إلى الشركات الثقافية والإعلامية التي تحتضنها الرياض بالفعل، والتي تضم حاليا أكثر من 300 شركة إعلامية متخصصة، إضافة إلى أكثر من 25 قناة تلفزيونية محلية، و80 من بيوتات الإنتاج الإعلامي، وما يفوق 20 إذاعة محلية.
تسعى المملكة من خلال إقامة هذه التظاهرات الإعلامية العالمية، إلى ترسيخ مكانة الرياض بوصفها مرتكزًا أساسيًّا للوهج الإعلامي، وحاضنةً للهوية الاتصالية في المنطقة، وهو ما يأتي اتساقًا مع أهداف رؤية 2030.
يُذكر أن اتحاد إذاعات الدول العربية يعمل منذ فترة طويلة على تطوير الجانب التكنولوجي في مختلف مجالات عمل مؤسساته الاعلامية، حيث يقوم من خلال لجانه المختلفة بنشاطات كثيفة ومتنوعة في مجالات البث والإنتاج والتشغيل في الإذاعة والتلفزيون، إلى جانب توزيع المحتوى الإذاعي والتّلفزيوني وتبادل الوسائط.
كما يحرص الاتحاد أيضاً على تنظيم ورش عمل والندوات واللقاءات، حيث تشارك فيها اتحادات إذاعية وتلفزيونية عالمية، لاختبار التقنيات المتاحة وتبادل الخبرات في مجال التشغيل البيني بين معدات مختلف المصنعين
 
2022 © جميع الحقوق محفوظة - صوت العرب للسينما والثقافة والفنون