"مهاب فتحي": مهندس مصري وفنان تشكيلي أحيانًا.
من اعمال الفنان المهندس "مهاب فتحي".
صوت العرب: القاهرة.
اكتشفت موهبة الرسم فالمدرسة، لما كنت بحاول أهرب من المذاكرة بإني أعمل أي حاجة تانية
بالنسبة لأول أعمالي كانت رسمة لمدرس في الفصل، رسمته وأنا سرحان ف الحصة وف الآخر عجبته وقرر يحتفظ بيها
أنا بتبسط لما بلاقي اللوحات منتشرة ب الشكل ده وبتقابلني كتير 
مش بيكون فارق معايا إن الرسام للأعمال دي معروف قد ما تكون وصلت فعلًا للي شافها
وده بيحصل كتير لما بلاقي ناس بتبعتلي لوحات وتقول إنها مبسوطة من إنها عرفت مين راسمها
أحب الأعمال ليّا أعتقد كلهم، بالنسبالي كل اللوحات بتكمّل بعض 
مقدرش أحصر إجابة السؤال ده ف فنان واحد، لإن في فنانين كتير بحبهم واتأثرت ب أعمالهم، أمثال بيكاسو ومارك روثكو وغيرهم كتير
ومعتقدش إني أنتمي لمدرسة معينة، أنا شغلي تحت شعار فن تشكيلي ولكن مدرسة لسه بدري إن يتقال اسمها
هجاوب بكل صراحة، وأنا برسم مش ببقى مستني رسالة توصل لجمهور أو حد متابع شغلي .. أنا بعبّر عن حاجة حاسسها وطلعتها ف لوحة متأكد إنها مش هتوصل لكل الناس
حتى لحد اللحظة دي مهما كان شغلي منتشر بحس كلمة جمهور ومتابعين دي كبيرة، لإني مجرد شاب بيشارك هوايته مع الناس على السوشيال ميديا
وممكن كل شخص يوصل له رسالة معينة من نفس العمل الفني، لإن العين تختلف والرؤية مش واحده
بالنسبة لغلاف رسايل بحر للكاتبة رانيا كمال، ده شيء مختلف شوية
لإن ف العمل ده أنا ببروز عمل فني ولازم توصل بيه رسالة واحده للناس، وهي إن كلهم يمسكوا الكتاب
ف ممكن نبدأ بإني كنت متابع كتابات أستاذة رانيا وسلسلة رسايل بحر من مدة طويلة، ولما اشتغلت غلاف الكتاب كنت متأثر برسايل كتير موجودة ف صفحاته
الغلاف هو أول شيء هيجذب عين الشخص للكتاب، أول ما الشخص يمسك الكتاب هنا دوري خلص، والمحتوى يحتم
ف لازم نعكس محتوى الكتاب في مساحة غلافه، بتشويق ودون حرق ف تفاصيل 
وده اللي عملناه سوا أنا وكاتبة الرسايل
فكرة الغلاف إن بطلة الرسايل تكون عالواجهة مش الرسايل نفسها
وف نص الكتاب هيظهر رسومات للبطل، وضهر الغلاف عبارة عن ألوان البحر بدون تفاصيل كتير 
وده مزيج بين الفن التشكيلي والتجريدي كنت حابب أعمله لأول مره ف غلاف كتاب
وأخيرًا حابب أقول رأيي فالكتاب كقاريء، فكرته عبقرية مع إنها ساهلة وبسيطة
كلنا بنحكي للبحر لما بتيجي فرصة، وأكيد شهد على قصص كتير حزينة وسعيدة .. ف الكتاب ده فيه كل الرسايل اللي اتقالت للبحر على أمل إنه يوصلها للطرف الغايب
وأنت قاريء للكتاب ممكن تلاقي رسالة أنت قولتها للبحر يومًا ما
وممكن تلاقي رسالة إتقالت للبحر عنك، وعُمرك ما هتعرف ده.
 
2022 © جميع الحقوق محفوظة - صوت العرب للسينما والثقافة والفنون