غدا الثلاثاء:لجنة السينما في"شومان" تعرض الفيلم" رباعي موسيقي" للمخرج دستن هوفمان.
صوت العرب: الاردن.
تعرض لجنة السينما في مؤسسة عبد الحميد شومان، يوم غد الثلاثاء الموافق 11 تشرين الأول، الفيلم البريطاني - الأميركي " رباعي موسيقي" للمخرج دستن هوفمان، وذلك بمقر المؤسسة بجبل عمان، كذلك في مكتبة شومان/ فرع الاشرفية الساعة 6:30 مساء.
     ويجمع فيلم "الرباعية" بين الأفلام الكوميدية والدرامية، وهو أول فيلم من إخراج الممثل دستن هوفمان الذي يشتمل رصيده السينمائي على أكثر من 70 فيلما روائيا وقصيرا ومسلسلا تلفزيونيا وعلى فوزه باثنتين من جوائز الأوسكار وست من جوائز الكرات الذهبية. ويستند سيناريو الفيلم للكاتب رونالد هاروود إلى مسرحية من تأليفه عرضت على مسارح لندن. 
ويضم الفيلم العديد من الممثلين البريطانيين المخضرمين في السبعينيات من العمر، والذين يؤدون أدوار شخصيات في الثمانينيات، وبينهم الممثلة القديرة ماجي سميث الحائزة على اثنتين من جوائز الأوسكار وتوم كورتني وبيلي كونولي وبولين كولنز.  
     تدور أحداث قصة فيلم "الرباعية" في منزل للموسيقيين الموهوبين المسنين المتقاعدين يقع في مدينة لندن. ويشترك نزلاء المنزل في إحياء حفلة أوبرا سنوية في ذكرى عيد ميلاد الموسيقار ومؤلف الأوبرا الإيطالي الشهير جيوزيبي فيردي الذي عاش في القرن التاسع عشر. وقد بني هذا المنزل على غرار منزل أسسه فيردي في مدينة ميلان الإيطالية لإقامة مغني وموسيقيي الأوبرا. ويخصص ريع حفلة الأوبرا لتغطية جزء من نفقات المنزل الذي يهدد بالإغلاق بدون إحياء هذه الحفلة، كما تشتمل نشاطات نزلاء المنزل على تقديم دروس للزوار الشباب في موسيقى الأوبرا وفي العزف على الآلات الموسيقية.
     تصل فجأة وعلى غير توقع إلى المنزل نجمة الأوبرا السابقة جين هورتون (الممثلة ماجي سميث)، وهي الزوجة السابقة لأحد النزلاء، وهو مغني الأوبرا السابق ريجينالد باجيت (الممثل توم كورتني)، والتي كانت قد هجرته قبل سنين في ظروف صعبة، والتي انشقت آنذاك عن الفريق الرباعي الذي كان يقدّم رباعية ريجوليتو للموسيقار فيردي، والذي يضم ثلاثة من نزلاء المنزل بينهم زوجها السابق. ويثير وصول جين غضب زوجها السابق، وتحاول بادىء الأمر أن تصلح ذات البين معه وتعترف له بندمها على أعمالها السابقة وتطلب منه الغفران، إلا أنه يرفض ذلك. ويحاول الآخرون أن يتم التصالح بين الزوجين السابقين لإشراك جين في حفلة ذكرى فيردي بالغناء في رباعية ريجوليتو، التي يستمد الفيلم عنوانه منها، والتي كانت قد سجلت بمشاركة جين قبل سنين، إلا أنها ترفض ذلك بشدة لأنها اعتزلت الغناء منذ أن تعرضت لهجوم النقاد قبل عدة سنوات وقررت أن لا تغني مرة أخرى.  وبعد سلسلة من التطورات التي تجمع بين المواقف المرحة والمواقف التي يسودها التوتر أحيانا توافق جين على الاشتراك في رباعية ريجوليتو. وتنتهي قصة فيلم "الرباعية" نهاية سعيدة، حيث يطلب ريجينالد الزواج من زوجته السابقة جين وهما يستعدان لدخول المسرح للاشتراك في حفلة الأوبرا.
     يتميز فيلم "الرباعية" بالإخراج المحكم للمخرج دستن هوفمان في باكورة أفلامه. ويتوقع من فيلم من إخراج ممثل متمرس وقدير مثل دستن هوفمان ويجمع بين مجموعة من الممثلين المخضرمين القديرين أن يتميز ببراعة التمثيل. كما يتميز الفيلم بدفء القصة التي تجمع بين المشاهد الحزينة والمرحة والمواقف العاطفية المؤثرة والمشاهد التي تنبض بالحيوية لمجموعة من المسنين والصداقات والعلاقات الإنسانية التي تربط بينهم من حب ومضايقات وخيبة أمل وبالمشاهد الجميلة لمنزل النزلاء الفخم وحديقته الغناء. وتلعب الموسيقى دورا محوريا طوال عرض الفيلم وتستخدم بشكل متكامل ورقيق وتشكّل جزءا أساسيا من الحياة اليومية لشخصيات القصة. ولا تخلو قصة الفيلم من المواقف المرحة والنكات المتعلقة بالتقدم بالسن والتي تتسم بالاحترام والتعاطف مع المسنين، بحيث يرتبط المشاهد  بهذه الشخصيات ويتعاطف معها.
     عرض فيلم "الرباعية" في 14 مهرجانا سينمائيا، ورشح لست جوائز بينها جائزة الكرات الذهبية لأفضل ممثلة في دور رئيس للممثلة ماجي سميث، وفاز بثلاث جوائز هي جائزة مهرجان شيكاغو السينمائي الدولي لأفضل فيلم ومهرجان هوليوود السينمائي لأفضل مخرج جديد للمخرج دستن هوفمان وجائزة المجلس القومي الأميركي لاستعراض الأفلام السينمائية ضمن أفضل عشرة أفلام مستقلة. 
                                                                                                 
 
2022 © جميع الحقوق محفوظة - صوت العرب للسينما والثقافة والفنون