"مبادرات بيئية وجرين كاربت" مهرجان جنوب سيناء على خطى cop 27.
كريم نوار: حرصنا في مهرحان جنوب سيناء الدولي أن يكون له آثره الملحوظ على الطبيعة خاصة أن المهرجان ينظم على أرض سيناء.
بأن طبيعة سيناء الصافية والخلابة تستحق أن تحظى بإهتمام بيئي.
صوت العرب:سيناء – مصر.
توجه بيئي ومسار مجتمعي مختلف عقب إلتفاف العالم أجمع على توصيات مناخية لمواجهة تغيرات المناخ وكيفية وضع حلول فعالة لزيادة الوعي وإنقاذ البيئة من خلال قمة المناخ العالمي cop 27.
وبمبادرات بيئية وجرين كاربت، حرص مهرجان جنوب سيناء الدولي بأن يكون له بصمته المجتمعية الإيجابية على البيئة وليكون على خطى توصيات cop 27.
قال كريم نوار، رئيس ومؤسس المهرجان، إن قمة المناخ نجحت بالفعل في الوصول لإتفاقيات ومعاهدات دولية من أجل إنقاذ كوكبنا والحفاظ على الطبيعة ولكن للدور المجتمعي وزيادة الوعي البشري دور هام لا تكتمل تلك المعاهدات إلا به.
واصل نوار:ولهذا حرصنا في مهرحان جنوب سيناء الدولي أن يكون له آثره الملحوظ على الطبيعة خاصة أن المهرجان ينظم على أرض سيناء تلك الأرض التي تجذب أنظار العالم أجمع لجمال طبيعتها الساحرة برا وبحرا لكونها من أهم مقاصد السياحة على أرض مصر.
تابع رئيس ومؤسس المهرجان أن المهرجان سيدشن فكره ال "جرين كاربت Green Carpet" وهي إنطلاقا من مبادرة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية نحو التحضر للأخضر بإطلاق مبادرة 100 مليون شجرة ليكون من نتاج المهرجان السينائي زراعة 10 آلاف شجرة مثمرة تحافظ على الطبيعة ويرى نتاجها.
واصل نوار، أن أشجار وزراعات الجرين كاربت ستكون من مسؤولية الأسر السينائية والأطفال ايضا ليستفيد منها في مقابل الإهتمام بها ورعايتها، وتوعيتهم بأنه الحزام الواقي الأساسي للتصدي للتغيرات المناخية وأيضا خلق جيل مستقبلي يعي جيدا أهمية الزراعة وأهمية الحفاظ على استمرار اللون الأخضر في حياتنا، ولتزيين المدينة السينائية بأيادي أطفال وأهالي سيناء المعمرة.
لن يكتف المهرجان بهذا، ليكمل نوار، أن المهرجان سيطلق عدد من المبادرات المجتمعية على نهج رؤية الدولة المصرية ووفقا لتوصيات قمة المناخ العالمي cop 27 في رفع التوعية البيئية داخل المحافظة من خلال الندوات والفعاليات التوعوية البيئية  منها مبادرات تنظيف الجبال والشواطىء المفتوحة.
وواصل، أن نتاج حملات التنظيف وجمع المخلفات ستكتمل بورش إعادة التدوير لإنتاج منتجات من رحم الطبيعة يمكن الاستفاده منها وذلك من أجل الحفاظ على الحياة البحرية، والمقومات الطبيعية للحياة السينائية.
وإختتم رئيس ومؤسس المهرجان، بأن طبيعة سيناء الصافية والخلابة تستحق أن تحظى بإهتمام بيئي ليستمر جمالها وللحفاظ على مقوماتها البيئية، واستضافة مصر لقمة المناخ العالمي وما نتج عنه من توصيات فرصة بأن لابد على كل شخص أن يتبع نهج بيئي يعود بالنفع الإيجابي للحفاظ على كوكبنا.
فمهرجان جنوب سيناء الدولي في نسخته الأولى ينطلق في الفترة من 20 إلى 28 ديسمبر بتنظيم مؤسسة شريان النيل للتنمية وتحت رعاية محافظة جنوب سيناء، وزارة الشباب والرياضة، وزارة التضامن الإجتماعي، وزارة السياحة والآثار، الهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة، وشركة مصر للطيران، ومؤسسة بهية وعدد من مؤسسات المجتمع المدني.
 
2022 © جميع الحقوق محفوظة - صوت العرب للسينما والثقافة والفنون