انطلاق مهرجان "زار كي .. فن وثقافة " بالزرقاء وإقامة حوارية بعنوان " الزرقاء .. نحو مدينة أفضل".
د.العبادي والنائب الظهراوي في حوارية" نحو زرقاء أفضل "
صوت العرب: الاردن.
انطلقت في مكتبة عبد الحميد شومان/ فرع الزرقاء فعاليات مهرجان "زار كي ... فن وثقافة"، والذي تنظمه المكتبة بالتعاون مع بلدية الزرقاء.
وقد استهلت فعاليات المهرجان بتنظيم حوارية بعنوان " نحو زرقاء أفضل "، تحدث خلالها النائب محمد جميل الظهراوي، وقدمه وأدار الحوارية نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة الدكتور ممدوح العبادي بحضور جمع من ممثلي المجتمع المحلي والمهتمين .
وقال النائب الظهراوي، إن الزرقاء بما تمثله من لوحة فسيفسائية جامعة للهوية الأردنية المتنوعة من شتى الأصول والمنابت وبما تحتضنه من نخب ثقافية واجتماعية وعلمية ورياضية، ما تزال تعاني من نقص كبير في الخدمات وعدم العدالة في توزيع المكتسبات الوطنية، وهي بحاجة إلى تكاتف الجهود من قبل الجهات المعنية لتحسين الواقع الصحي والتعليمي والبيئي .
وبين أن الزرقاء تضم نحو 50 بالمئة من الصناعات الأردنية التي تسهم في رفد الاقتصاد الوطني، مؤكداً ضرورة مساهمة الشركات والمصانع بالمحافظة في توفير فرص عمل للشباب ودعم المشاريع والمهرجانات الثقافية والأنشطة الرياضية وتحسين الواقع الصحي والبيئي والتعليمي كجزء من مسؤوليتها المجتمعية في المحافظة .
وأشار إلى أن الحركة الفنية والثقافية التي تشكلت في الزرقاء أبرزت رموزا إبداعية وثقافية وسياسية مهمة ومتميزة، وخرج منها الكثير من الفنانون والشعراء وكتاب قصة ورواية ومسرح ونقد أدبي، اذ ساهمت الزرقاء ومنذ تأسيس الدولة الأردنية الحديثة، في صقل الهوية الوطنية الأردنية بشكل عام والهوية الثقافية بشكل خاص.
من جهته قال الدكتور العبادي، إن الهدف من هذه الحوارية هو مناقشة وضع المحافظة بشكل عام وضع برنامج عمل لتحسين مستوى المعيشة في الزرقاء، من خلال تحقيق مبدأ التشاركية بين نواب الزرقاء والبلديات ومجلس المحافظة ورؤساء الغرف التجارية والصناعية وممثلي المجتمع المحلي، منوها إلى أن الزرقاء، بما تمثله من نسيج متنوع للأردن بكافة أطيافه، بحاجة لوضع خطة عمل تشاركية بين الجهات المعنية، قابلة للتنفيذ، من أجل تحقيق مستوى أفضل للحياة فيها  .
وأشار العبادي إلى أن العلم والثقافة والتعليم هو أساس تقدم المجتمعات والنهوض بها، مشيرا إلى أن مؤسسة عبد الحميد شومان قامت مؤخرا بافتتاح مكتبة عامة في مدينة الزرقاء وذلك بالشراكة والتعاون مع بلدية الزرقاء في إطار استراتيجية المؤسسة في التوسع والانتشار والوصول لكافة شرائح المجتمع لتعزيز المشاركة في التنمية الثقافية والعلمية في الأردن، إضافة إلى تحقيق مبدأ " العدالة الثقافية في المحافظات"، وضمان حصول أهالي محافظة الزرقاء والمناطق المجاورة على حقهم في المعرفة والتمتع ببرامج وخدمات المكتبة.
ويتضمن المهرجان " زار كي...فن وثقافة" الذي يستمر حتى الأول من تشرين الأول المقبل حواريات وفعاليات ومحاضرات ثقافية وأنشطة موسيقية وفنية ومسابقات ثقافية وشطرنج وماراثون القراءة ودورات تدريبية حول النحت وتشكيل الخزف ومبادئ وأساسيات التصوير الفوتوغرافي بالموبايل وكتابة السيرة الذاتية ودورة (3 printing)، وتعليم اساسيات الرسم وتعليم الدبكة وعروض الأفلام السينمائية، بالإضافة إلى أنشطة علمية وقراءات وأمسيات قصصية تنفذها مكتبة درب المعرفة. 
ويهدف المهرجان إلى دعم وتعزيز الفعل الثقافي في محافظة الزرقاء، وفرد مساحات واسعة لتذوق الفن والثقافة، حيث تقام الفعاليات والأنشطة المختلفة ضمن أجواء ثقافية ممتعة وتتناسب مع مختلف الفئات العمرية (للكبار والصغار).
والجدير بالذكر أن "شومان" ذراع البنك العربي للمسؤولية الثقافية والاجتماعية، وهي مؤسسة ثقافية لا تهدف لتحقيق الربح، تعنى بالاستثمار في الإبداع المعرفي والثقافي والاجتماعي للمساهمة في نهوض المجتمعات في الوطن العربي من خلال الفكر القيادي والأدب والفنون والابتكار.
 
 
 
 
 
 
 
2022 © جميع الحقوق محفوظة - صوت العرب للسينما والثقافة والفنون