اختتام مهرجان نادي الجيل الجديد للثقافة والفنون 2022.

الاميرة عالية بنت الحسين: يمثل الفن الشركسي احد مكونات وروافد الفن والثقافة الاردنية،ويتميز هذا الفن بالجمال والتنظيم.

الباشا "هاكوز": نفتخر بهويتناالوطنية الاردنية،وبقدر ما نحن اردنيون، بقدر ما نعتز بقوميتنا ونعتز بمنشئنا وباننا شراكسة اردنيين.

كتاو: هناك مشاريع كثيرة في النادي، سنبدأ بالتحضير لها، ومناقشتها، واتخاذ القرارات المناسبة.

رسمي محاسنة: صوت العرب – الاردن.

حضرت الاميرة"عالية بنت الحسين" الامسية الفلكلورية لمهرجان الجيل الجديد،وفي حديث لها مع "صوت العرب"، قالت الاميرة"عالية بنت الحسين"" اشعر بالسعادة وانا احضر مثل هذه الفعاليات الفلكلورية والتراثية،بهذا الجمال والرقي، وهذا المهرجان بتنظيمه الرائع،والفلكلور والتراث هو احد عناوين الهوية،ومن المهم الحرص عليه وتناقله بين الاجيال، ونحن في اجواء هذه العروض الجميلة،فاننا نستذكر الولاء والانتماء عند الشركس للوطن الاردني،ودورهم في بناء الدولة، واخلاصهم في مواقعهم المختلفة،وهذه واحدة من ميزات الاردن،حيث يمثل الفن الشركسي احد مكونات وروافد الفن والثقافة الاردنية،ودائما تتميز الاعمال الفنية الفلكلورية الشركسية، بالجمال والتنظيم".

وكانت الاميرة "عالية بنت الحسين" قد باركت للمنظمين هذا الانجاز، واخذت صورة تذكارية،مع رئيس النادي"محمد كتاو"، والفرقة الشركسية.

المهرجان الذي استمر على مدار 5 ايام،وبمشاركة فرقة البروز للفلكور الشركسي- أنقرة، والتي رافقها الفنان الكبير ( جوكان حج ماريم) وفرقة (بادن) الموسيقية.حيث تضمن امسيات فنية، وفعاليات اجتماعية، وتم خلال المهرجان، تقديم بانوراما عن التراث والفلكلور الشركسي، بتنوعه، باستحضار حياة الاجداد،وايامهم، وعاداتهم وتقاليدهم في مختلف الماسبات، كل ذلك في اطار بصري فيه الرشاقة والجمال والقوة والفروسية،على خلفية الايقاعات الموسيقية الشركسية المرافقة للرقصات المختلفة.

في المهرجان نتوقف عند اكثر من مسألة، حيث التنظيم المحكم، الذي يهتم بكل التفاصيل، التي تعمل على راحة زوار المهرجان، وايضا نتوقف عند الحضور الجماهيري الكبير، الذي تابع الفعاليات، وكان المدرج ممتلئا تماما في كل ليلة.

نسجل هنا لادارة نادي الجيل الجديد، انجاز مسرح متكامل،ويقول رئيس المهرجان"محمد كتاو"" الطاقات البشرية لدينا هي التي تجعل النادي، متجددا في انجازاته،واكمال مسيرة الرواد المؤسسين،وانشاء المسرح جاء ضمن هذا التفكير، حيث انجزه الشباب، خلال فترة قصيرة، لانه اصبح من الضروري ان يكون للنادي مسرحا مجهزا بالتقنيات، وبتصميم مريح، خاصة وان نشاطات النادي متواصلة، في مختلف المجالات،لتحقيق الرسالة التي تم من اجلها تاسيس النادي".

وحول المشاريع القادمة، يقول السيد" كتاو""بمجرد ان ننتهي سنقوم بتقييم المهرجان، ومراجعة كل التفاصيل، وهناك مشاريع كثيرة، سنبدأ بالتحضير لها، ومناقشتها، واتخاذ القرارات المناسبة ".

العين اللواء "خير الدين باشا هاكوز"، رئيس مجلس العشائر، الحاضر دوما، بعفويته وبساطته وحيويته،وابتسامته،يعرفه الجميع، وله مكانة عالية من الاحترام والتقدير،وحول المهرجان يقول"انها 5 ليال من الفن الراقي، والبهجة،والحضور الجماهيري الكبير، وبمشاركة فرقة شركسية قادمة من تركيا،وانا فخور بهذا الانجاز، وبما قدمته الفرقة، والمنظمين،وهنا اشير الى الانطباعات التي تركتها مشاركة فرقة"البروز"،حيث تحدثوا عن اعجابهم بهذه اللحمة الوطنية بين الاردنيين،والتكامل بين مكونات المجتمع الاردني".

ويتحدث "الباشا" عن البدايات ويقول" الشركس موجودون في الأردن منذ أكثر من 150 عاماً، وساهموا في إعادة بناء مدينتين ريئيستين وهما العاصمة عمان ومدينة جرش كونهما مدينتن أثريتين قديمتين جداً، اضافة الى تواجدهم في خمس مدن اخرى وهي وادي السير، ناعور، الرصيفة، الزرقاء، وصويلح،ونحن ننتمي لهذا المكان،فالانتماء الوطني مزروع فينا من خلال تربيتنا في بيوتنا، زرعه فينا الاباء، وهكذا فان الاجيال تعتز وتفتخر بهويتناالوطنية الاردنية،وبقدر ما نحن اردنيون، بقدر مانعتز بقوميتنا وبمنشئنا ونعتز باننا شراكسة اردنيين، واينما ذهبنا، فاننا في كل لقاءتنا نؤكد على قيمة الاردن،واعتزازنا به، ودائما نقدم الصورة التي تليق بالاردن واهله، واتمنى ان نبقى جميعا حريصين على بلدنا، وان يبقى دائما واحة للامن والامان".

وحول نادي الجيل الجديد، يقول الباشا"هاكوز"" لقد بنى الشركس الكثير من المؤسسات، ومنها هذا النادي،الذي يقدم نشاطات رياضية وثقافية وفنية واجتماعية،وهو متجدد دائما، ونموذجا للارادة الشركسية، بتقديم ماهو متميز ومتقن،وهو احد المؤسسات التي من خلالها يتم  تقديم التراث والفلكلور الشركسي،باعتبارة تاريخ الاجداد من جهة، وواحد من مفردات الفن الشركسي الاردني من جهة اخرى،والانجازات التي يحققها النادي وغيره من المؤسسات، هو جزء من الانجاز الاردني الذي نعتز ونفتخر به".
في ليلة الختام، وبعد ان قدمت فرقة النادي برنامجا حافلا بالرقص والموسيقى والغناء،تم الترحيب بكل الذين ساهموا من خلف الكواليس بانجاح المهرجان، رحب "د.سليم الشريف" ب" الجنود المجهولين"،وطلب منهم الصعود الى المسرح، وهم "ينال ماشا – رئيس اللجنة الفنية، وزينة السعيد، وشامل تربش،وسعيد بزوقة،وشامل ماشا،وزينة تسي،وفابيان اوجيدا،وعامر رجب، واحمد ماشا،وبلال كشوقة،ومحمد نارموق،ومحمد حكيم،ومحمد حجو،وعمر ابزاخ،وشباب وشابات الباك ستيج،ولجنة النشاطات،والاشرز".

وبذلك يسدل الستار على هذه الدورة من المهرجان،التي كانت ناجحة فنيا وتنظيميا بامتياز.

 

2022 © جميع الحقوق محفوظة - صوت العرب للسينما والثقافة والفنون