المخرجة"عزة الحسيني": معيقات وطموحات السينما الافريقية.
المخرجة"عزة الحسيني" مديرة مهرجان الاقصر
رسمي محاسنة:صوت العرب-الرباط .
حضور مصري وازن في مهرجان سينما المؤلف، بدورته 27، سواء على مستوى الافلام المصرية المشاركة في المهرجان، او عضوية لجنة التحكيم، او المشاركة في الندوات.
المخرجة"عزة الحسيني" مديرة مهرجان الاقصر للسينما الافريقية،تنقل هموم وتطلعات السينما الافريقية من خلال مشاركتها في ندوة مهمة جدا، نظمها المهرجان، بعنوان"   نمو صناعة السينما الأفريقية خلال العقدين الماضيين" ،بمشاركة مجموعة من الاسماء التي قدمت قراءة في تاريخ ومعيقات  السينما الافريقية.
المخرجة "عزة الحسيني"، تشارك بثقل اسمها المعنوي، كمديرة لمهرجان "الاقصر" الذي يحتفي بالسينما الافريقية تحديدا، وهذه المشاركة، لها اكثر من دلالة، حيث ان مهرجان سينما المؤلف، من المهرجانات العربية المهمة، ولها حضورها في واجهة المهرجانات السينمائية، كما ان مدينة"الرباط"، هي عاصمة الثقافة الافريقية لهذا العام،وبالتالي فان حمل هذا الملف، يعطي زخما، لتسليط الضؤ على السينما الافريقية، بتاريخها، وبتطلعاتها المستقبلية.
المخرجة"الحسيني " في الندوة، تحدثت عن ارهاصات المرحلة الاولى للسينما الافريقية، بعد الاستقلال، ورواد هذه المرحلة، وتحدثت عن المخرج السنغالي"عثمان سمبين"، الذي اعتبرته"اب السينما الافريقية"،واولويات تلك الفترة، حيث بوادر الاستقلال، وحالة عدم استقرار بسبب الحروب، الا ان السينمائيين الافارقة، تنبهوا الى ضرورة ان تقديم سينما تعكس الهوية والتراث، والشخصية الوطنية، اي سينما قريبة من الناس.
المخرجة"عزة الحسيني" اشارت الى المعيقات التي واجهت وماتزال تواجه السينما الافريقية، والمعيقات التي تقف في وجه تقدمها، والتحديات امام الانتاج والتوزيع،والترويج الاعلامي،وحمايتها من تاثير الجهات المانحة، او المشاركة في الانتاج،كل ذلك في محاولة لتوصيف وضع السينما الافريقية، في نجاحاتها واخفاقاتها، وازماتها، بشكل شفاف.
ومعروف ان مهرجان الاقصر للسينما الافريقية، وخلال دوراته الماضية ، يهدف إلى دعم وتشجيع الإنتاج السينمائي الإفريقي والشراكة بين دول القارة من خلال توطيد الروابط الإنسانية والسياسية بين شعوب أفريقيا وخلق شبكة من التواصل المستمر بين صناع السينما الأفريقية في جميع أنواع الأفلام، ومساعدة الفيلم الأفريقي للانتشارعالمياً.
 
2022 © جميع الحقوق محفوظة - صوت العرب للسينما والثقافة والفنون